الخميس، 16 أكتوبر 2014

راس يتجول في مدن الموت

منذ مقتل هابيل
وأنا..........
احمل نعشي على كتفي
اتجول في مدن الموت المهجورة
اقلب فيها وجوها شتى
وملامح شهوها الحزن
البس كفنا لطخه الذئب دما
وقميصا مزقه الناس
احمل راسي فوق الرمح
واكف قطعها البئر
اتجول عطشانا في صحراء الماضي
ابحث عن نوح
كي ينزل جسدي المصلوب
فأتي سعيا
اتجول في مدن الموت
ابحث عن راسي المفقود
ابحث عن نوح
كي اساله ......؟
كيف تجاهل ... ؟
من كان فوق الجبل ينوح
ابحث عن نوح
كي يبعث فينا طوفان اخر
 ينقذني من بطن الحوت
 ينقذني من نار تشعلها اور
ابحث عن نوح
كي يبعث في اثر الهدهد

كي يحمل راسي المذبوح
حتى تكتمل الاسطورة
بنخب شراب في كاس محموم
كي يعلن اذان الفجر
وقت صلاة الموتى
وقت الاشلاء المنثورة
كي تجمع في القبر
الان اصبح للرب سفينة
تبحر في بحر دمي المسفوك
تحمل من كل مكان اثنين
راس واصابع مقطوعة
الان ...... الان ...وليس غدا
اكتملت معجزة الرب المذكورة
راس مقطوع يمشي

في مدن الموت المهجورة